الجمعة 28 فبراير 2020 01:55 مـ 4 رجب 1441هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار سوريا

    سوريا ... نظام الأسد يبدأ العمل بهدنة إدلب ويحاول استغلالها لإخراج أهلها

    رابطة علماء أهل السنة

    بدأ النظام السوري، الاثنين، العمل بالهدنة التي دعت إليها روسيا وتركيا، في إدلب السورية، رغم تجاهلها لذلك يوم أمس الأحد.

    وعوضا عن قصف الأهالي في إدلب كما اعتاد طيرانه على ذلك يوميا، ألقت طائرات النظام السوري منشورات ورقية فوق بلدات ومدن إدلب وريف حلب، الخاضعة لسيطرة المعارضة، تدعو الأهالي للخروج منها.

    وبحسب الأوراق التي ألقاها النظام، فإنها تدعو إلى خروج الأهالي عبر "المعابر الإنسانية" التي أعلنها، أمس الأحد.

    وكان النظام السوري أعلن الأحد عبر إعلامه عن تجهيز ثلاثة "معابر إنسانية" في مناطق الهبيط وأبو الظهور والحاضر بريفي إدلب الشرقي والجنوبي، داعيا سكان المنطقة للخروج إلى مناطق سيطرته مع توقف العمليات العسكرية، دون تسجيل خروج للمدنيين من تلك المعابر حتى الساعة.


    وكتب النظام ما نصه: "أهلنا الكرام في محافظة إدلب والريف الغربي لمحافظة حلب، الجيش العربي السوري حريص على سلامتكم جميعا، ساعدونا لنتمكن من حمايتكم والحفاظ على حياتكم، سلامتكم في ترك مناطق المسلحين والتوجه إلى المعابر الرسمية التي فتحتها الدولة في مناطق الهبيط وأبو الظهور والحاضر، وهي جاهزة لاسقبالكم من الساعة الـ12:00 غدًا الاثنين".

    الطيران المروحي للجيش السوري يلقي مناشير ورقية على عدة قرى وبلدات بريفي حلب الغربي تدعو المدنيين بإدلب وريف حلب الغربي للخروج عبر المعابر الرسمية التي فتحتها الحكومة السورية (الهبيط، أبو الضهور والحاضر).

    عرض الصورة على تويتر

    وسبق أن سجلت محافظة إدلب خروقات عدة تمثلت بقصف مدفعي على بلدات ريف إدلب الجنوبي، بحسب المراصد العسكرية و"الدفاع المدني السوري"، إلى جانب اتهام الإعلام الرسمي للفصائل المقاتلة في إدلب بخرق الاتفاق وقصف مناطق سيطرة النظام في مدينة حلب شمالا وريف حماة غربا.

    سوريا نظام الأسد هدنة إدلب استغلالها

    أخبار