الإثنين 3 أكتوبر 2022 11:53 صـ 7 ربيع أول 1444هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار أوروبا

    صربيا .. ضغوط دولية للسماح بمسيرة المثليين .. ورفض شعبي ومسيرات مضادة

    رابطة علماء أهل السنة

    تصاعدت التوترات في بلغراد حيث تعهد نشطاء مجتمع الميم بتنظيم مسيرة فخر المثليين الأوروبية السبت في العاصمة الصربية على الرغم من الحظر الحكومي.

    يهدف الناشطون من هذا الحدث أن يكون بمثابة حجر الأساس لمسيرة المثليين في المستقبل، لكن وزارة الداخلية حظرت المسيرة في وقت سابق هذا الأسبوع بحجة مخاوف أمنية بعد أن هددت جماعات يمينية بتنظيم احتجاجات مناهضة.

    وتعرضت دولة البلقان، المرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي لضغوط دولية مكثفة للسماح بتنظيم المسيرة. وأصدرت أكثر من 20 سفارة من بينهم سفارة الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا بيانًا مشتركًا حثت فيه السلطات على رفع الحظر.

    زواج المثليين غير معترف به قانونيا في صربيا حيث لايزال المجتمع الأرثوذكسي رافض لهذا الفكر الشاذ.

    وقال منظمو مسيرة مثليين بلغراد السبت بعد أن رفضت محكمة الاستئناف إلغاء الحظر "نحن كنشطاء سنستخدم حقنا الديمقراطي في العصيان المدني وسنحتج".

    في نفس الوقت، منعت وزارة الداخلية أي احتجاجات مضادة لكن بعض الجماعات اليمينية المتطرفة تعهدت بالتجمع أمام الكنائس. وحثت السفارة الأمريكية مواطنيها على تجنب الحدث "بسبب احتمالية حدوث اشتباكات وأعمال عنف فضلا عن فرض غرامات".

    ودعت جماعات حقوق الإنسان والاتحاد الأوروبي الحكومة الصربية إلى إلغاء الحظر. وقال غرايم ريد، مدير برنامج حقوق مجتمع الميم في هيومن رايتس ووتش: "قرار الحكومة الصربية بإلغاء مسيرة المثليين الأوروبية هو استسلام مخجل ومعاقبة ضمنية للتعصب الأعمى والتهديد بالعنف غير القانوني".

    أعلن ما لا يقل عن 15 عضوًا في البرلمان الأوروبي أنهم سينضمون إلى مسيرة الفخر لإظهار التضامن مع مجتمع الميم على الرغم من أن المسار سيكون أقصر بكثير مما كان مخططًا له في الأصل.

    شهدت مسيرات بلغراد برايد في العام 2001 وأخرى في العام 2010 عدة أحداث عنف وأعمال الشغب بعد أن استهدفت جماعات اليمين المتطرف المظاهرة.

    ومنذ العام 2014، يتم تنظيم العرض بانتظام دون أي اضطرابات ووسط حضور أمني كبير.

    جاء الحظر الرسمي بعد أيام فقط من مشاركة الآلاف في مظاهرة مناهضة للمثليين في بلغراد شارك فيها عصابات راكبي الدراجات النارية وقساوسة أرثوذكس وقوميين من اليمين المتطرف طالبوا بإلغاء المسيرة الأوروبية.

    صربيا بلغراد البلقان أمريكا الاتحاد الأوروبي المثليين الشواذ

    أخبار