الإثنين 4 مارس 2024 01:46 مـ 23 شعبان 1445هـ
رابطة علماء أهل السنة

    مقالات

    منعوا الصلاة عليه في بلده ، فصلّى عليه العالم كله

    رابطة علماء أهل السنة

       بعد وفاة المرشد العام السابق للإخوان المسلمين، الأستاذ / محمد مهدي عاكف، والذي توفاه الله في سجنه، وقد منعت عنه سلطات الانقلاب المصرية العلاج والدواء حتى توفاه الله وهو في عمر يناهز التسعين.

    ثم أصروا بعد ذلك على الصلاة عليه في المستشفى التي نقلوه إليها، ومنعوا الناس من الصلاة عليه، فلم يصلّي عليه إلا أربعة أو خمسة أفراد.

    ثم أصرّوا  أيضا على دفنه في نفس الليلة التي مات فيها ومنعوا المشيعين من اتّباع الجنازة، بل وتحولت المقابر إلى ثكنة عسكرية مليئة بجنود الأمن المركزي ليمنعوا الناس من الاقتراب أو التصوير.

    ولم يكتفوا بذلك، بل نزل منشور من وزارة الأوقاف المصرية بإلغاء صلاة الغائب في المساجد كلها إلا بتصريح أمني.

    وإذا بالعالم كله يقيم صلاة الغائب على الأستاذ محمد مهدي عاكف.

    مساجد حول العالم تصلي الغائب على عاكف وحظر بمصر (شاهد)

    • في اسطنبول تجمع الآلاف ليحضروا صلاة الغائب عليه، وأقيم حفل تأبين ظهر اليوم، بمسجد السلطان محمد الفاتح.

    •  
    • وفي باكستان أقيمت صلاة الغائب في مدينة لاهور

    •  
    • وفي بريطانيا أقيمت صلاة الغائب في مدينة برمنجهام، وحضرها المئات من المصلين.

    •  
    • وفي فلسطين أقيمت صلاة الغائب في مدينة أم الفحم، وبعد صلاة العشاء في المسجد الأقصى.

     

    • وفي أمريكا - في ولاية كاليفورنيا كانت هذه الصورة لصلاة الغائب هناك.

     

    • وفي إندونيسيا و ماليزيا واليونان والسودان و......

       وفي غيرها الكثير من البلدان، ولكن القضية أن هذا الرجل ليس مجرد رجل مسنّ، وإنما هو رجل عاش سبعة وسبعين عاما مجاهدا في سبيل الله، حاملا هم أمّته، مضحيا بكل غال ونفيس في سبيل نشر دعوته.

    عاش محمد مهدي عاكف رافعا لراية الحق، رغم كل ما لاقاة من ظلم واضطهاد، صابرا محتسبا، فكتب الله له ميتة تليق به.

    ومنع الظالمون الصلاة عليه في بلده، فكرمه الله بأن صلّى عليه المسلمون في العالم كله.

    رخم الله الشهيد وأسكنه فسيح جناته.

    مصر عاكف المرشد الإخوان السجن المعتقل الغائب

    مقالات