الجمعة 21 يناير 2022 03:11 صـ 17 جمادى آخر 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    الرابطة بيانات الرابطة

    رابطة علماء فلسطين تستهجن صمت العالم عما يحدث للأسيرات في سجون الاحتلال

    رابطة علماء أهل السنة

    أصدرت رابطة علماء فلسطين – قطاع غزة، بيانا تستنكر فيه صمت العالم والمؤسسات الحقوقية عما يحدث للأسيرات في سجون الاحتلال، وأكد البيان على أن هذه التجاوزات ما كانت لتحدث لولا الصمت المطبق الذي غرق فيه دعاة الحرية وحقوق الإنسان والسّاسة في الغرب والشرق.

    كما أكد البيان على أن ما حدث هو استفزاز لمشاعر المسلمين، وأن الاحتلال سيتحمّل نتيجة أفعاله، وأنه سيدفع ثمن هذه الممارسات ثقيلا، وكان نص البيان كالتالي :

    رابطة علماء فلسطين تستهجن صمت العالم عما يحدث للأسيرات في سجون الاحتلال

    قال تعالى: { أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ..} [سورة الحج: 39-40]

    ◼️ لقد تابع العالم أجمع عبر وسائل الإعلام الاعتداء على الأسيرات الفلسطينيات داخل سجون الاحتلال الصهيوني، حيث تجاوز كل الخطوط الحمراء باعتدائه وهمجيته وقمعه واقتحامه لغرف الأسيرات والاعتداء عليهن بالضرب ومنعهن من الحمام لأيام ونزع حجابهن.

    ◼️ وإن عمليات القمع بدأت عندما رفضت الأسيرات نقلهن لإعادة توزيعهن على غرف السجن بحسب رغبة الإدارة، حيث من المتعارف عليه في السجون أن تقوم الأسيرات بتوزيع أنفسهن بحسب التنظيمات، وهو ما جعل الإدارة تقوم بعملية اقتحام الأقسام بشكل مفاجئ، وعلى غير المتعارف عليه حيث تم تنفيذ عمليات اقتحام من جانب سجانين من الرجال، كما منعت إدارة مصلحة السجون المحامين من زيارة الأسيرات، وهو ما جعل التواصل معهن لمعرفة حقيقة ما يجري صعبة للغاية، وهذا التوضيح لما يحدث يؤكد كذب الرواية الصهيونية بأن ما يجري في السجون هو خلاف بين إدارة السجون وممثلات الأسيرات.

    ◼️ وإن هذه الممارسات اللاأخلاقية ما كانت لتكون لولا صمت العالم أجمع عن آلاف الأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال منذ عشرات السنين، بل يضج العالم أجمع على المقاومة الفلسطينية لأسرها جنوداً مدججين بالسلاح جاءوا ليقتحموا غزة فأسرهم رجال المقاومة.

    ???? وإننا إزاء هذا الاعتداء الهمجي والخطير وغير المسبوق، فإننا في رابطة علماء فلسطين نؤكد على الآتي:

    ⭕ أولاً / لا يحق للعالم بأن يغفل عن آلاف الأسرى والأسيرات داخل سجون الاحتلال منذ سنين، ويضج على المقاومة الفلسطينية لأسرها جنوداً مدججين بالسلاح جاءوا لقتل المدنيين وترويع الآمنين في غزة، فأسرهم رجال المقاومة.

    ⭕ ثانياً / إن ما حصل من اعتداء على الأسيرات يعتبر جريمة حمقاء ضد الأسيرات بل تجاوز للخطوط الحمر، واستفزازاً واضحاً لمشاعر شعبنا ومقاومته وشعوب العالم.

    ⭕ ثالثاً / على العدو الصهيوني أن يتحمل نتائج هذه الجريمة الوقحة وينتظر رد شعبنا الفلسطيني عليه ليدفع ثمن حماقاته.


    ⭕ رابعاً / إن قضية الأسرى لدى سجون الظلم الصهيوني من أهم الثوابت الفلسطينية وهي على رأس الأولويات لدى فصائل مقاومتنا وهي القضية الوطنية الجامعة التي تستوجب نفير أبناء شعبنا كافة بل ومقاومته.

    ???? وختاماً / إن الله عز وجل وعدنا بالنصر والتمكين ولن يخلف الله وعده، ونقول لأسرانا الأبطال اصبروا وصابروا عسى الله أن يجعل لكم فرجاً قريباً بإذن الله تعالى، وما ذلك على الله بعزيز.

    رابطة علماء فلسطين – قطاع غزة
    الثلاثاء 17 جمادى أولى 1443 هــ الموافق 21 ديسمبر 2021 مــ

    هيئة علماء فلسطين الأسيرات الاحتلال

    الرابطة