الثلاثاء 24 مايو 2022 11:01 صـ 22 شوال 1443هـ
رابطة علماء أهل السنة

    أخبار فلسطين المحتلة

    فلسطين ... ”حماس” و”الجهاد” تطالبان بمحاكمة المسؤولين عن مقتل ”اللداوي” في أريحا

    رابطة علماء أهل السنة

    طالبت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" اليوم الأربعاء، بمحاكمة المسؤولين عن "مقتل" الشاب أمير عيسى اللداوي من مخيم عقبة جبر، قضاء مدينة أريحا، والذي قضى متأثراً بإصابته عقب ملاحقة عناصر من جهاز الأمن الوقائي لمركبته.

    ووصفت الحركتان في بيان لهما ما جرى مع اللداوي بـ"الجريمة"، وطالبتا "الشرفاء في حركة فتح، والقوى الوطنية والإسلامية، والمؤسسات الحقوقية والإنسانية، بضرورة الوقوف عند مسؤولياتها والمطالبة بمحاكمة الفاعلين".

    وأكدتا أن "تكرار مثل هذه الأفعال، كما حدث مع الناشط نزار بنات، له تداعيات خطيرة على وحدة شعبنا ومستقبل قضيتنا".

    وقُتل بنات في 24 يونيو/حزيران الماضي، عقب اعتقاله من قبل قوة تابعة للأمن الوقائي الفلسطيني، من مكان سكنه في بلدة دورا جنوبي الخليل، جنوب الضفة الغربية المحتلة.

    ودعت "حماس" و"الجهاد" السلطة الفلسطينية وأجهزتها الأمنية، إلى "وقف التنسيق الأمني، الذي يخدم الاحتلال ومخططاته الأمنية في ملاحقة أبناء شعبنا، والتوقف فوراً عن ممارساتها بحق الشرفاء من أبناء شعبنا، ومحاسبة المتسببين بهذه الجريمة البشعة".

    وكانت المصادر الطبية قد أعلنت، ليلة الثلاثاء/الأربعاء، عن وفاة اللداوي، بعد نحو أسبوع من إصابته بجراح خطيرة بعد ملاحقة سيارته من الأجهزة الأمنية، أثناء استقبال الأسير المحرر شاكر عمارة بمخيم عقبة جبر قضاء أريحا، ما أدى لانقلابها، وإصابة من فيها.

    وأصيب اللداوي بجروح خطيرة في الرأس والعمود الفقري، ودخل مرحلة الموت السريري، قبل الإعلان عن وفاته.

    وإلى جانب الشهيد اللداوي؛ ما زال الشاب إسلام فخر راقدًا على سرير المستشفى دون أي حراك، بعد إصابته بجراح خطرة في ذات الحادثة.

    فلسطين حماس الجهاد اللداوي الضفة أريحا

    أخبار